مدن تركيا

أفضل 10 أماكن سياحية في باموكالي – السياحة في تركيا

أفضل 10 أماكن سياحية في باموكالي - السياحة في تركيا

باموكالي من العجائب الطبيعية في السياحة التركية عبارة عن تضاريس بيضاء اللون ناصعة ( صخور جيرية أو ما يسمى تراڤرتين ) تتموضع في حقول زراعية المفترض أن تكون خضراء . هذه التضاريس المذهلة حقا من أكثر المواقع إثارة في تركيا وواحدة من المعالم الأكثر شهرة في البلاد. بالنسبة للعديد من الزوار ، هذا المكان لا بد من زيارته خلال رحلتهم إلى تركيا.

على الرغم من أن معظم المسافرين يأتون إلى باموكالي لأجل الترافرتين فقط ، فإن باموكالي هي في الواقع ثاني أفضل الأماكن التي تجذب السياح بعد مدينة سبأ الرومانية هيرابوليس على قمة جبل الترافرتين. بالإضافة إلى الآثار المحفوظة للمسرح والآثار الكبرى الأخرى ، ستجد بركة الينابيع الساخنة الشهيرة ، حيث يمكنك النزول بها كما فعل الرومان والاستحمام لإزالة الأوجاع والآلام الجسدية.

1. الترافرتين

باموكالي تعني “قلعة القطن” واللون الأبيض لهذه الترافرتين تبدو كقلعة طبيعية عجيبة . تكونت صخور باموكالي البيضاء المذهلة من صخور رسوبية من رواسب كربونات الكالسيوم في مصابات الينابيع الساخنة في المنطقة. بنفس الطريقة التي تتشكل فيها كهوف الحجر الجيري ، تنمو الرواسب على المنحدرات شديدة الانحدار و تتدرج تدريجياً لتشكل مدرجات طبيعية.

أفضل طريقة لمشاهدة المعالم السياحية في المكان هي المشي حافي القدمين فقط من قاعدة جبل الكالسيت حتى حافة الجرف بأكملها. تحتوي الشرفات الموجودة في الطوابق العليا على برك من الماء يمكنك الاستتاع بالجلوس فيها.

2.  بركة باموكالي

إذا كنت ترغب المشاركة في حوض استحمام ساخن تمامًا مثلما فعل الرومان ، لا تنظر إلى أبعد من ذلك. إتجه إلى حمام سباحة باموكالي العريق بالقرب من معبد أبولو لتهدئة جسمك المرهث من السفر بمياه الينابيع الساخنة الغنية بالمعادن والتي تبلغ درجة حرارتها 36 درجة مئوية.

قد تكون تجربة المياه الحارة الأكثر جاذبية مع الأعمدة الرخامية المغمورة في الماء والمنتشرة من حولك.

3. أطلال مدينة سبأ

تأسست مدينة هيرابوليس من طرف الملك أوومنيس الثاني من بيرجامون في عام 190 قبل الميلاد ، وكانت هيرابوليس في الأصل مستعمرة عسكرية محصنة. تم تدمير المدينة القديمة بسبب زلزال في 60 ميلادية ، وبعد أيام من إعادة البناء عادت إلى أوج مجدها.

تمتعت المدينة بأكبر قدر من الازدهار خلال القرن الثاني والثالث . تمتد بقايا شارع كبير بموازاة الترافرتين أدناه الموجود لأكثر من كيلومتر واحد ، ويمتد بين المقبرة على الطرف الشمالي والكنيسة البيزنطية في الطرف الجنوبي. شرقا يقع معبد أبولو و بلوتونيوم الشهير ، وهو كهف أسفل المعبد.

4. مسرح هيرابوليس

على المنحدر فوق ما تبقى من أطلال هيرابوليس يوجد المسرح العظيم ، بواجهته التي يزيد طولها عن 100 متر ومستويين للجلوس ولكل منهما 26 صفًا.

تم بناء المسرح في عهد الإمبراطور الروماني هادريان ، وتم الحفاظ عليه بشكل جيد للغاية. لقد احتفظ بالكثير من التفاصيل الأصلية ، مع الكراسي الإمبراطورية حيث كان الضيوف المهمون يشاهدون العروض الترفيهية وبعض اللوحات الزخرفية على طول المسرح لا تزال قائمة. هناك مناظر رائعة من طبقات الجلوس العليا يمكنك إلتقاط الصور منها.

5. متحف هيروبوليس

يقع هذا المتحف الصغير والممتاز المخصص لهيروبوليس داخل الحمام الروماني في المدينة القديمة. تعرض في المكان بعض من الفنون الجميلة والتراث الثقافي لهذه المدينة التي كانت مهمة ذات يوم ، ويعرض المتحف مجموعة متنوعة من الاكتشافات من الموقع ، بما في ذلك النقوش الحجرية الرائعة والمعقدة ، والتوابيت ، والتماثيل.

يحتوي المتحف أيضًا على مجموعة مهمة من التماثيل من الموقع الأثري القريب لأفروديسياس.

6. قلعة باموكالي

لم تكن باموكالي (قلعة القطن) في الأصل سوى اسم هذه القلعة التي تعود للقرن الحادي عشر أو الثاني عشر ، و التي تقع قبالة الطريق المؤدي من مدينة باموكالي إلى هضبة هيرابوليس. لا يهتم معظم السياح بالقدوم إلى هنا ، لذا فهذه فرصة رائعة للهروب من حشود الحافلات السياحية لفترة من الوقت.

إذا قمت بزيارتها ، فستتم مكافأتك بمناظر رائعة على الترافرتين من أطلال القلعة التي تستحق العبور بها . غروب الشمس هو أفضل وقت لزيارة الموقع ، حيث يجعل شرفات الترافرتين تتوهج.

7. ” لاوديكيا ” التاريخية

تقع ” لاوديكيا ” على بعد حوالي 12 كيلومترًا جنوب باموكالي ، وتعتبر موطن الفيلسوف الروماني ” شيشرو “. كان هذا المركز التجاري الروماني مدينة صاخبة بالصناعة والطب والتجارة. هناك مزيج من بقايا المعابد والمسارح الرومانية .

” لاوديكيا ” التاريخية هي خارج خط سير منطقة باموكالي ، يمكنك ضمها لقائمة المناطق المثيرة للإهتمام في المنطقة.

8. مدينة ” أفروديسياس ” Afrodisias التاريخية

حولت الأبحاث الحديثة أفروديسياس من مكان غير مهم إلى حد ما للسياح إلى واحد من أهم المواقع التاريخية في تركيا. على بعد حوالي 97 كم جنوب غرب باموكالي ، تقع المدينة القديمة التي تعتبر من اكتشافات العصر الحجري ، مما يدل على أن المنطقة يعود تاريخها إلى الألفية الرابعة قبل الميلاد ، وكانت أنذاك المدينة أيضًا مشهورة بمدارسها للنحت و الطب و الفلسفة.

تم بناء معبد أفروديت في حوالي 100 قبل الميلاد . في القرن الخامس حول البيزنطيون هذا المكان إلى مباني مدنية. إلى الشمال يوجد ملعب ضخم و محفوظ جيدًا ، و يمكن أن يستوعب 30000 متفرج. إلى الجنوب من المعبد توجد قاعة بوليورين وهي مزينة بنقوش وزخارف ، وهي أفضل نصب محفوظ في الموقع.

9. ” الكارافان سريس ” بالقرب من باموكالي

تقع ” كارافانسرايس “، وهو نزل على جانب الطريق – ومعروف أيضًا باسم هانس – في سهول المنطقة المحيطة بباموكالي ، و هي من بقايا الحقبة التي كانت فيها هذه المنطقة جزءًا من طريق تجاري رئيسي يمر عبر وسط الأناضول.

على الطريق من دنيزلي ستجد منطقة أثرية وهي قافلة سلجوقية تأسست عام 1253. إنها ذو واجهة شرقية رخامية و فناء راقي وقاعة شتوية .

بالقرب من بلدة ” شاردك “ 55 كم شرق دنيزلي ، تقع ” شاردخاني” ، وتحتوي على برجين كبيرين ونقش يحيط به أسدين فوق البوابة. وهبت في عام 1230 من قبل الجنرال راس الدين اياز.

10. ” سيفريل “

تم اكتشاف موقع آثار في الخمسينيات من القرن الماضي على بعد 10 كيلومترات جنوب مدينة سيفريل ، و هو مكان مهمة يعود إلى ما قبل التاريخ. في العصر الحجري وحتى أوائل العصر البرونزي ، تم العثور هناك على بقايا القبور والقصور التي تعود إلى تلك الحقبة . تقع سيفريل على بعد 103 كم شمال شرق باموكالي وهي مثيرة للإهتمام تستحق زيارتها.

الوسوم

نها الخالدي

محبة للسفر والسياحة وأعشق التدوين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *